رجال الشرطة يرتدون اليوم الزى الصيفى بكافة القطاعات على مستوى الجمهورية

يرتدى رجال الشرطة الزى الصيفى، ابتداء من اليوم السبت، فى كافة القطاعات والإدارات الشرطية، على مستوى الجمهورية.

ويعرفون فى الطرقات والشوارع وكافة ربوع مصر بملابسهم المميزة باللونين الأبيض والأسود، وقبعتهم التى تعتلى رؤوسهم ويتوسطها نسر ذهبى اللون هو شعار الدولة، تلك الملابس التى تحددت وفقاً للمادة (98) من قانون الشرطة، والتى أعطت الحق لوزير الداخلية تحديدها بقرار منه، بعد أخذه رأى المجلس الأعلى للشرطة، تاريخ تلك الملابس وأسباب اختيار اللونين الأبيض والأسود ، له قصة يرويها اللواء رفعت عبد الحميد الخبير الأمنى.

ملابس رجال الشرطة موحدة من رتبة اللواء وحتى المجند، ويتم تغيرها فيما بين فصلى الشتاء والصيف، ففى فصل الشتاء يرتدون الملابس ذات اللون الأسود، وفى الصيف يرتدون الملابس البيضاء، وهناك الملابس المموهة وهى المعروفة بزى العمل الميدانى، واختيار كل لون من تلك الألوان بعناية لتكون مناسبة لطبيعة العمل التى يؤديها رجال الشرطة وطبيعة الأرض التى يعملون عليها، فضلاً عن الوقت يمارسون فيها أعمالهم.

الزى الأبيض المميز لرجال الشرطة، وهو الذى يرتدون خلاله بدلة بيضاء اللون يتوسطها أزره ذهبية اللون موزعة بالطول فى منتصفها، فضلاً عن بنطال أبيض اللون، واختير الزى الأبيض ليكون رسمياً لرجال الشرطة لارتدائه بفصل الصيف، نظراً لما يتمتع به اللون الأبيض من تخفيف درجة حرارة الجسم، وعدم امتصاصه أشعة الشمس المتوهجة صيفاً، لتوفر قدراً من الراحة لرجال الأمن، تمكنهم من أداء عملهم .

أما الزى الأسود وهو لا يختلف كثيراً عن الزى الأبيض فهو مكون أيضاً من بدلة سوداء تعتلى قميص أبيض اللون وكرافتة سوداء اللون، ويتوسط البدلة مجموعة أزرة ذهبية اللون، وبنطال بذات اللون الأسود، وقبعة الرأس، وفى بعض الأحيان وخاصة فى الأيام التى تتميز بانخفاض درجة الحرارة بدرجة كبيرة، يرتدى الأفراد بلوفر أسود اللون، وأُختير اللون الأسود ليكون زى الشتاء، نظراً لطبيعة ذلك اللون التى تمتص درجة الحرارة وإشاعة الشمس، وتحتفظ بها حتى تؤمن للجسم الدفء اللازم خلال ذلك الموسم.

————————
المصدر اليوم السابع