حياة كريمة: إطلاق مبادرة تستهدف محو الأمية الصحية فى الريف

قالت ندا خضر عضو مؤسسة حياة كريمة، إن هناك عدة خطط تسعى المبادرة لتنفيذها بعد الانتهاء من المرحلة الثالثة من تطوير القرى الريفية، مشيرة إلى أن المبادرة ستطلق مبادرة في الريف تستهدف محو الأمية الصحية، وسيجرى تدشين حوار مجتمعى وتوسيع نطاقه للكشف عن آثار جائحة كورونا والبحث عن الحلول المناسبة لها.

وأضافت عضو مؤسسة حياة كريمة، في تصريحات لبرنامج الحقيقة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى تقدمه الإعلامية آية عبد الرحمن، أن هذه المبادرة ستستهدف المجتمعات الريفية، وستستهم بالجانب التوعوى، موضحة أن المبادرة لها رؤية لما بعد فيروس كورونا، ولن تتوقف جهودها فقط على تطوير الريف بل سيكون لها دور توعوى.

ولفتت عضو مؤسسة حياة كريمة، إلى أن مبادرة حياة كريمة عرضت رؤيتها لمرحلة ما بعد جائحة كورونا، وتضمنت أن مفهوم حقوق الإنسان تغيرت وتضمن حق الإنسان في المسكن الكريم والتعليم والصحة والحياة الكريمة، موضحة أن المبادرة تستهدف تنمية الريف وزيادة وعيه.

وكانت شاركت مؤسسة “حياة كريمة” بطرح رؤيتها فى الجلسة الثالثة من المؤتمر الذى ينظمه المركز المصرى للفكر والدراسات الاستراتيجية، تحت عنوان “حقوق الإنسان.. بناء عالم ما بعد الجائحة”، والذى يعقد حاليا، حيث استعرضت ندا خضر عضو مؤسسة حياة كريمة، الجهــود التــي قــامت بها المؤسسة ســواء بشــكل منفــرد، أو بالتعــاون مــع الجهـات الحكوميـة والجمعيات الشريكة في تعزيز المشاركة والتضامن، خاصة في مواجهة الجائحة حاليًا أو سعيا لبناء عالم أفضل فيما بعد.

كما شرحت خضر خلال كلمتها فى المؤتمر، استراتيجية المؤسسة المستقبلية فى هــذا الصدد، موضحة أن المبادرة الرئاسية حياة كريمة هى أحد أهم بنود حقوق الإنسان، وحقه فى الحياة الكريمة التى تسعى المبادرة لتحقيقها في كل محافظات الجمهورية.

ويقام المؤتمر بحضور رفيع المستوى من الوزراء وكبار المسئولين وممثلين عن المنظمات التابعة للأمم المتحدة، بالإضافة إلى مشاركة واسعة من منظمات المجتمع المدني العاملة في المجال التنموى، حيث تستعرض تجاربها الناجحة على مدار عام كامل منذ ظهور وتفشي الوباء العالمى.

————————
المصدر اليوم السابع

%d مدونون معجبون بهذه: