جار ماكيني: أبلغت الشرطة عنه لأنني مشجع لـ يوفنتوس!

كشف جار ويستون ماكيني، عن السبب الذي جعله يبلغ الشرطة عن الأمريكي، لاعب يوفنتوس الإيطالي.

عاقب يوفنتوس لاعبه ويستون ماكيني والثنائي ديبالا وآرثر، بعد أن انتهكوا بروتوكولات فيروس كورونا، من خلال تنظيم حفل في منزل اللاعب الأمريكي.

طالع أيضًا.. بيرلو: قررت استبعاد ثلاثي يوفنتوس من مواجهة تورينو

جار ويستون ماكيني كان السبب بعدما أبلغ السلطات بشأن التجمع في منزل اللاعب الأمريكي، وذلك لعدم الالتزام بحظر التجوّل المفروض في إيطاليا.

وقال جار ماكيني في تصريحات لصحيفة “كوريري ديلا سيرا” الإيطالية، دون الكشف عن أسمه: “لا أعتقد أن كونك لاعب كرة قدم يمنحك الحق في أن تكون فوق القانون”.

وأضاف: “في حوالي الساعة الحادية عشر مساءً، خرجت لأمشي مع الكلب الخاص بي، ورأيت صفًا من السيارات المتوقفة على جانب الطريق، ومجموعة من الأشخاص حولها وجميعهم بلا أقنعة ويقتربون من بعضهم البعض”.

وأكمل: “كانت هناك سيارة مرسيدس مسجلة في إسبانيا، والكثير من السيارات الفارهة، ثم توقفت سيارات أجرة كثيرة أمام البيت وخرج منها العديد من الفتيات”.

وشدد: “العشاء مع الأصدقاء غير مسموح به، وإقامة الحفلات في ذلك الوقت، كان حظر التجوّل قد بدأ للتو، قررت الاتصال بالشرطة وإبلاغهم بالواقعة”.

وأشار: “ليس لدي أي شيء ضد ماكيني، إنه رجل هادئ، وأنا من مشجعي يوفنتوس، وكنت أرغب في أن يجتهد في التدريبات بدلًا من هذه الأفعال”.

وأكمل: “أنا آسف، لكن يجب أن يفكروا في اللعب أكثر من الذهاب للحفلات، لقد أخبرت الشرطة بسبب كسر البروتوكول، لكنني كـ مشجع لـ يوفنتوس كنت حزينًا لأنني أرى هؤلاء يحتفلون في ظل الظروف التي يمر بها يوفنتوس”.

واختتم: “ومع كل ذلك، ماكيني جار مثالي، وشخص مهذب للغاية، إما أن يبقى في المنزل أو يذهب للتدريب، يبدو أنه محترف جيد”.

%d مدونون معجبون بهذه: