مطالب بسجن طبيب 18 شهرًا في قضية وفاة أستوري

مطالب-بسجن-طبيب-18-شهرًا-في-قضية-وفاة-أستوري

بعد ثلاث سنوات من وفاة دافيدي أستوري، لاعب فيورنتينا الإيطالي الدولي الذي توفي أثناء نومه عشية إحدى المباريات، طُلب حكم بالسجن 18 شهرًا ضد طبيب متهم بالقتل غير العمد.

هذا الطبيب هو آخر من أعطى أستوري الضوء الأخضر لممارسة الرياضة في منتصف عام 2017، قبل 7 أشهر من وفاة اللاعب، وذكرت وكالة الأنباء (أنسا) أنه من المقرر إصدار الحكم يوم 3 مايو المقبل.

توفي أستوري عن عمر ناهز 31 عامًا، في مارس 2018، في غرفة فندق في أوديني حيث كان على فيورنتينا، الفريق الذي كان قائدًا له، لعب مباراة في الدوري الإيطالي.

شاهد فيديو.. هكذا ودع فيورنتينا وجماهيره قائدهم أستوري في أول مباراة بعد وفاته

أثار موته عاطفة كبيرة في إيطاليا، وجميع أنحاء العالم، وقدر المدعي العام أن الطبيب، الذي كان آنذاك رئيس قسم الطب الرياضي في مستشفى كاريجي في فلورنسا، كان عليه إجراء فحوصات تكميلية لمحاولة الكشف عن أمراض القلب، مع مراعاة نتائج اختبارات الإجهاد.

ونقلت وكالة AGI عن محاميه سيجفريد فينييس قوله إن الطبيب “تصرف بشكل صحيح”، ووفقًا لتقرير تشريح الجثة، توفي أستوري بسبب تسارع ضربات القلب بشكل غير طبيعي.

وكان طبيب ثان قد تورط في بدء التحقيق، ولكن تم إسقاط الدعوى المرفوعة ضده.

%d مدونون معجبون بهذه: