بيكيه: خسارة برشلونة من ليفربول كانت الأكثر إيلامًا.. وأريد العودة أمام ريال مدريد

ذكر موقع بطولات أن جيرارد بيكيه أدرك أن الهزيمة أمام ليفربول هي واحدة من أكثر الهزائم إيلامًا في حياته المهنية، وسلط الضوء على دوري أبطال أوروبا وكأس العالم باعتبارها الانتصارات الأكثر بروزًا.

وعلق قلب دفاع برشلونة، بأنه يأمل في التعافي من إصابته في الركبة واللحاق بالكلاسيكو أمام ريال مدريد المقرر له 10 أبريل المقبل، كان أحد الضيوف في برنامج “TV3 Nexes” الإسباني.

ويقول بيكيه: “الفوز هو تحقيق شيء ما، انتصار رياضي، انتصار في الحياة الشخصية، قد يكلفك ذلك كثيرًا أو قليلاً، تتعلم بينما تنمو، كطفل يعلمونك التنافس والاستمتاع بنفسك”.

وأضاف بيكيه: “عليك أن تصنع التوازن بين الفوز والسعادة، لم يجعلني والدي مهووسًا بالفوز، في كرة القدم لم يخبرني أبدًا أنه يجب عليّ أن أفعل ما هو أفضل أو أنني يجب أن أفوز، كان يطالب لكنه لم يكن ملزمًا”.

وأردف قلب دفاع برشلونة: “من الأسهل أن تعرف كيف تربح من أن تخسر، إنهم يعلموننا أن نحترم الآخر منذ الصغر، لكن بعد ذلك عليك أن تكون سيد النصر والهزيمة”.

وواصل: “لقد تعرضنا لهزائم مؤلمة، الأكثر شيوعًا هي الهزيمة أمام ليفربول (في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2019) إنه صعب، هناك من يفجر شيئًا ما، أحيانًا لا تكون مستعدًا بشكل عام في الحياة، تخسر أكثر مما تكسب، الهزيمة جزء من الحياة”.

وعن الانتصارات الأعظم، استطرد بيكيه: “أي لقب لدوري الأبطال، وأيضًا كأس العالم، الفوز جيد جدًا، لكن ما يبقى هو التجارب والسجل جيد”.

وانتقل قلب دفاع برشلونة للحديث عن غياب الجماهير في ظل تفشي وباء كورونا، وعلّق:”من الضروري أن يكون لدينا جماهير، أنت تنافس من أجلهم، نحن نلعب من أجل الناس، وأحيانًا بدون جمهور يكون الأمر مثل التدريب”.

وحول الانتخابات الرئاسية الأخيرة لبرشلونة التي فاز بها خوان لابورتا، أوضح بيكيه: “خلال الانتخابات هذه رأيت نفسي أفكر فيها أكثر، خاصة خلال المناظرات بين الثلاثي المرشح”.

وتابع: “أردت أن أرى كيف فعلوا ذلك والحقيقة أنها كانت معركة شريفة للغاية، آمل أن ينجح لابورتا في هذا التكليف، أنا لا أعرف ما إذا كنت سأصبح رئيسًا في المستقبل … أشعر أنني ما زلت لاعب كرة قدم وأستمتع بوقتي”.

وبشأن دخوله عالم الأعمال، أكد بيكيه: “أحتاج دائمًا إلى تحديات، لم أبدأ العمل لكسب المال، إنه حافز، لكنني أحتفظ بالخبرات، وألتقي بالناس، والثقافات الأخرى، والسفر، مما يجعلك تتحسن كشخص، وهذا لا يقدر بثمن”.

وأكمل: “تؤثر الحالة الذهنية كثيرًا في الانتصارات، الثقة أمر أساسي، الموهبة أساسية، لكن القفزة تحدث بفعل عوامل أخرى”.

وسُئل بيكيه عن اللاعب الأكثر تنافسية، وأجاب: “في بعض الأحيان هناك من يفعل أي شيء للفوز، لقد صادفت العديد من اللاعبين المتنافسين وليونيل ميسي واحد منهم”.

وأتم بيكيه بشأن موعد عودته المنتظر: “سأحاول أن أكون جاهزًا ضد ريال مدريد، سأواصل العمل يومًا بعد يوم، وسأحاول أن أكون أفضل في أسرع وقت ممكن وأن ألعب بجاهزية كاملة”.

%d مدونون معجبون بهذه: