“أنطونيو غوتيريش” يدين بأشد العبارات مقتل عشرات المدنيين فى ميانمار

دعت الأمم المتحدة جيش ميانمار إلى إنهاء مضايقة وترهيب العمال على يد قوات الأمن

ذكر الموقع الرسمى للأمم المتحدة بأن الأمين العام أنطونيو غوتيريش أدان بأشد العبارات مقتل عشرات المدنيين، بمن فيهم الأطفال والشباب، على أيدي قوات الأمن في ميانمار اليوم.

وقال موقع الامم المتحدة الناطق بالعربية بأن بيانا منسوب إلى المتحدث باسمه، صادر عصر السبت بتوقيت نيويورك، وأكد الأمين العام أن الحملة العسكرية القمعية المستمرة، التي أسفرت  عن أعلى حصيلة يومية للقتلى منذ بدء المظاهرات ضد الانقلاب الشهر الماضي، “غير مقبولة وتتطلب رداً دولياً صارماً وموحدًا وحازما”.

وقال “من الضروري إيجاد حل عاجل لهذه الأزمة.”

وأشار موقع الامم المتحدة ان الأمين العام جدد نداءه العاجل إلى الجيش للامتناع عن العنف والقمع، مضيفا “يجب محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ارتكبت في ميانمار.”

وفي ذات السياق، غرّد مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان عبر تويتر قائلا: “عنف صادم ضد شعب ميانمار من قبل جيشها في عيد القوات المسلحة”.

وأضاف مكتب المفوضية السامية أنه تلقى تقارير تفيد بمقتل العشرات، بما في ذلك أطفال، وجرح 100 شخص في 40 موقعا، واعتقالات جماعية “هذا العنف يضاعف من عدم شرعية الانقلاب وإثم قادته”.

وكانت كريستين شرانر بورغنر مبعوثة الأمم المتحدة الخاصة إلى ميانمار، قد حذرت يوم الجمعة الماضى من العنف المستمر الذي ترتكبه قوات الأمن.

%d مدونون معجبون بهذه: