برشلونة وريال مدريد وأتلتيك بلباو يُقدمون اقتراحًا جديدًا ضد CVC والليجا ترد: يدمرون المُستقبل

قدمت أندية برشلونة وريال مدريد وأتلتيك بلباو، اقتراحا جديدا يتعارض مع اتفاقية صندوق الاستثمار الدولي “CVC”، المُقدمة من رابطة الدوري الإسباني “لا ليجا”.

وقد وافق 38 ناديًا في الدوري الإسباني على الاتفاقية مع صندوق الاستثمار “CVC”، بالحصول على قرض قيمته تصل إلى 2700 مليون يورو، وذلك بأغلبية ساحقة.

وسيتم تطبيق اتفاقية الليجا وصندوق الاستثمار الدولي على كل فرق الليجا وفرق الدرجة الثانية، باستثناء ريال مدريد، وبرشلونة، وأتلتيك بلباو، وريال أوفييدو، التين رفضوها.

وحسب إذاعة “كوبي” الإسبانية، فإن الأندية الثلاث قدّمت اقتراحا بديلا لرابطة الليجا بتمويل 2000 مليون يورو على مدى 25 سنة بفائدة سنوية.

وقالت الإذاعة إن بدلاً من تسديد القرض على مدى 50 عاما، سيكون المشروع المقترح والجديد من الأندية الثلاث سيتم تسديد القرض على 25 عاما فقط.

الليجا تدين اقتراح برشلونة وريال مدريد وأتلتيك بلباو

ومن جانبها ردت رابطة الدوري الإسباني “لا ليجا” على الاقتراح في بيان رسمي، حيث وصفت المشروع الجديد، بأنه سيقوم بتدمير المنافسة بين الأندية في المسابقة، ومستقبل مسابقة الليجا.

وجاء بيان الليجا كالتالي:

– إن عرض الاقتراح يوم 2 ديسمبر، مع العلم بأن توجد جمعية عمومية تُعقد 10 ديسمبر، يظهر أن النية هي إخراج المشروع عن مساره الذي يعرض أهدافه الفردية للخطر.

– العملية المقترحة، وفقًا للرسالة، هي تمويل جماعي من خلال قرض يقدم غيابًا كبيرًا للتفاصيل الأساسية لفهم قابليته للتطبيق.

– فقط في القراءة الأولى لعرض التمويل، من المستغرب أنه من المستحيل على معظم الأندية المشاركة في المسابقة، بما في ذلك نادي برشلونة، الامتثال له.

– الليجا حاولت خلال أشهر عديدة من العمل المُكثف، ملاءمة الأمور ومن المفترض أن مشروع CVC جاهز لبدء التحول.

– محاولة إجراء مقارنة مع مشروع أندية لا ليجا مع CVC غير مفهوم على الإطلاق، كما أن مشروع  CVC أكثر من مجر عملية تحويل أموال.

– مشروعنا يهدف إلى دمج شريك صناعي يتمتع بخبرة واسعة في إسبانيا وفي قطاع الحقوق الرياضية يساهم في رأس المال طويل الأجل والخبرة الصناعية المؤكدة لمساعدة لا ليجا ونواديها على النمو عالميًا في وقت يشهد تحديات وشكوكًا كبيرة للصناعة.

– لا يعتبر مشروع لا ليجا هو الحل لمشكلة السيولة لأندية الدوري، بل هو مشروع استراتيجي لضمان التنافسية والنمو على المدى المتوسط والطويل للمنافسة وأنديتها.

– كما أوضحنا، سيذهب 70٪ من الأموال من إلى مشاريع خلق القيمة طويلة الأجل، و سيساعد CVC نادي الأندية في الدوري الإسباني – بما في ذلك تلك التي لم تلتزم بالمشروع – لتحسين استخدام هذه الأموال، بهدف زيادة قيمة المنافسة على المدى الطويل.

– من المثير للدهشة أن المروجين لـ للسوبر ليج، الذي يريد قتل البطولات الوطنية، يظهرون قلقهم بشأن مشروع توافق عليه غالبية أندية لا ليجا ولا يؤثر عليهم ماليًا.

المصدر | بطولات

%d مدونون معجبون بهذه: