إندونيسيا تخطط لمضاعفة التعاون الاقتصادي مع مصر

– 47.5% زيادة في التبادل التجاري بين القاهرة وچاكرتا في 2021

أكد محمد آجي سوريا، نائب سفير جمهورية إندونيسيا بالقاهرة، أن هناك إصراراً كبيراً لدى حكومته تعظيم التعاون الاقتصادي تجارياً وصناعياً واستثمارياً مع الدولة المصرية تزامناً مع مرور 75 عاماً على بدء العلاقات بين البلدين، موضحاً أنه خلال تلك السنوات الطويلة تم تحقيق الكثير من النجاحات في العمل المشترك ولكن بالطبع هناك المزيد الذي نأمل أن نحققه والفرص التي نأمل أن نكتشفها بتقوية الشراكات بين أصحاب المصلحة المشتركين سواء حكومياً أو بين الشعبين.

أشار “نائب السفير”، خلال احتفالية “يوم القهوة الإندونيسية” التي شهدت لقاءًا موسعًا بين رجال الأعمال بالبلدين، إلى أنه على مدار السنوات الخمس الماضية لاحظنا أن إجمالي حجم التبادل التجاري بين البلدين عادة ما يزيد عن مليار دولار، موضحاً أنه خلال الفترة يناير—أغسطس 2021 زاد حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 47.5% ليصل 1.12 ميار دولار مقارنة بـ761 مليون دولار عن الفترة ذاتها لعام 2020.

قال إن الأمر المثير بشأن حجم التبادل التجاري بين إندونيسيا ومصر في عام 2021 أي خلال الوباء، لم تزد إجمالي الصادرات من إندونيسيا إلى مصر بنسبة 46.7% فحسب، بل زادت أيضاَ صادرات مصر إلى إندونيسيا بنسبة 53%، ولاحظنا أن السلع الرئيسية المُصدرة من كلا البلدين هي في قطاع الزراعة.

ووفقاً لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، بلغ إجمالي الصادرات الإندونيسية من قطاع الزراعة إلى مصر ليصل إلى 749 مليون دولار ليمثل 72% من إجمالي قيمة الصادرات الاندونيسية إلى مصر والتي بلغت 1.03 مليار دولار.

أوضح “نائب السفير”، أن المنتجات الزراعية الرئيسية التي تصدرها إندونيسيا إلى مصر تشمل زيت النخيل الخام بنسبة 61%، حبوب قهوة بنسبة 5%، المطاط 1.2%، زيت جوز الهند 1.18%، مكسرات وبودرة جوز الهند 0.093%، وفي المقابلالصادرات المصرية الرئيسية من المنتجات الزراعية إلى إندونيسيا هي التمور 17.04%، الموالح 2.3%، زيت الزيتون 1.06%، العنب 0.82%، ونجد من تلك الأرقام أن إجمالي الصادرات والوارادات يوضح مدى التعاون بين مصر وإندونيسيا والمبني على التكامل وليس فقط سد الاحتياجات أو التنافس.

وشهد اللقاء المهندس محمد عبد الرحمن بركة رئيس مجلس إدارة البركة للتجارة والمقاولات عضو مجلس الأعمال المصري الإندونيسي، وديوانتي بومبوكو رئيسة بلدية باتو-مالانج، وإيرمان الملحق التجاري بالسفارة، ودادانج رحمات المستشار الاقتصادي، ومجموعة كبيرة من رجال الأعمال للبلدين، فضلاً عن وفد من وزارة الزراعة الإندونيسية برئاسة بامبانج نائب الوزير ومدير عام وكالة الحجر الزراعي في إندونيسيا الذي كشف عن مباحثات مع وزارة الزراعة المصري لتعزيز التعاون الثنائي، مؤكداً أن مصر تعتبر مركزاً لدخول السوق الأفريقي.

أشار “نائب الوزير”، إلى أن الصادرات الإندونيسية من المنتجات الزراعية والأغذية المصنعة إلى مصر تستحوذ على أكثر من 60% من إجمالي قيمة الصادرات الإندونيسية إلى مصر ومن بين أكبر السلع التصديرية زيت النخيل الخام، القهوة، الكاكاو، البهارات، وجوز الهند بإجمالي قيمة 767.5 مليون دولار.

ومن جانبه، أكد المهندس محمد عبد الرحمن بركة رئيس مجلس إدارة البركة للتجارة والمقاولات عضو مجلس الأعمال المصري الإندونيسي، أن فرص النمو في العلاقات التجارية والاقتصادية تظل دوماً واعدة بين الجانبين في ظل ما تملكه الدولتين من مقومات، مطالباً مجتمع الأعمال بالبلدين بالتشجع في إقامة شراكات في كافة المجالات.

وفي السياق، أكد الملحق التجارى بسفارة إندونيسيا بالقاهرة إيرمان آدى بوروانتو مفتى، أن زيارة وفد وزارة الزراعة باندونيسيا لمصر تأتي انطلاقا من عمق العلاقات الثنائية بين البلدين وخاصة فى مجال الزراعة، مؤكداً أن العلاقات الوطيدة بين الشعبين تأتى دائمًا فى أولويات السفارة لإنجازها بما يخدم الحكومتين ومجتمع الأعمال بالبلدين.

%d مدونون معجبون بهذه: