ليفربول: لدينا أدلة جوهرية في واقعة البصق على جهاز مانشستر سيتي

يعمل نادي ليفربول الإنجليزي في الوقت الحالي على قدم وساق، للتحقيق في واقعة البصق على أحد أعضاء الطاقم الفني لفريق مانشستر سيتي في مباراة الأمس ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

واستضاف ملعب الأنفيلد مباراة الفريقين في الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز حيث تعادلا بهدفين مثليهما.

وبعد المباراة، صرح بيب جوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي أن أحد أعضاء الطاقم الفني الخاص به قد تعرض للبصق من قِبل أحد مشجعي ليفربول.

وتقدم مانشستر سيتي بشكوى رسمية إلى ليفربول، مساء أمس عقب المباراة، وفتح الريدز تحقيقًا في تلك الواقعة.

وذكرت شبكة “ذا أثلتيك” الإنجليزية أن ليفربول حصل على عدد من إفادات الشهود عقب شكوى مانشستر سيتي بعد المباراة.

وأوضحت أن ليفربول يمكنه تنفيذ عقوبة الحظر مدى الحياة إذا ثبت أن شخصًا ما مذنب في تلك الواقعة، في حين أن البصق مباشرة على شخص آخر يمكن أن يؤدي إلى اتهامات جنائية.

وأشارت إلى أن المتحدث باسم ليفربول قال في بيان: “عقب شكوى بشأن حادثة مزعومة خطيرة بالقرب من منطقة المخبأ في الأنفيلد خلال الشوط الثاني من مباراة الأحد ضد مانشستر سيتي، نجري تحقيقًا كاملًا ونعمل مع جميع الأطراف المعنية بما في ذلك مانشستر سيتي، لجمع الأدلة من الأفراد الذين شهدوا الحادث وكذلك تحليل جميع لقطات الفيديو المتاحة”.

وأضاف البيان: “الأدلة التي تم جمعها حتى الآن جوهرية، وإذا طُلب ذلك، فسيتم تسليمها إلى شرطة ميرسيسايد نظرًا لاحتمال توجيه تهم جنائية، وستخضع تلك الحالة أيضًا لمسألة العقوبات من قِبل النادي”.

وواصل البيان: “الأنفيلد هو منزلنا وسنضمن أنه بيئة آمنة وممتعة لجميع الحاضرين ولن نسمح للسلوك الفردي غير المقبول بالتأثير على قيم ومبادئ النادي”.

المصدر | بطولات

%d مدونون معجبون بهذه: