مبابي: وصفوني بـالقرد.. ومستعد للابتعاد عن منتخب فرنسا إذا كان سعيدًا بدوني

أكد نجم فريق باريس سان جيرمان كيليان مبابي أنه مستعد للحصول على استراحة من منتخب فرنسا، بعد الانتقادات التي تعرض لها في بطولة يورو هذا الصيف.

وكان منتخب فرنسا قد ودع منافسات كأس أمم أوروبا، يورو 2020، من دور ربع النهائي أمام منتخب سويسرا بركلات الترجيح.

وتعرض مبابي لسيل من الانتقادات والهجوم العنصري بعد إهداره ركلة ترجيح في المباراة المذكورة سلفًا.

وأجرى مبابي حوارًا مع صحيفة “ليكيب” الفرنسية، سينُشر بالكامل اليوم، ولكن شبكة “GFFN” الفرنسية نشرت جزءًا منه.

وقال مبابي فيما يخص منتخب فرنسا: “لطالما وضعت المنتخب الفرنسي فوق كل شيء وسأضعه فوق كل شيء، لم أرغب أبدًا في أن أكون مشكلة، لكن منذ اللحظة التي شعرت فيها أنني بدأت أتحول إلى مشكلة وأن الناس شعروا أنني مشكلة، فأهم شيء هو المنتخب الفرنسي، وإذا كان المنتخب الفرنسي أكثر سعادة بدوني فهو كذلك”.

وأضاف: “هل أشعر حقًا أنني مشكلة؟ هذا ما شعرت به، تلقيت رسالة مفاداها أن غروري هو السبب في خسارتنا في يورو، وأنني أردت الحصول على مساحة كبيرة، وبدوني ربما كنا سنفوز”.

وواصل: “كنت أرغب في الحصول على دعم، لقد وصفوني بالقرد لأنني أهدرت ركلة الترجيح، هذا ما حصلت عليه، تحدثت في ذلك الأمر إلى رئيس الاتحاد الفرنسي عندما تقابلنا بعد يورو، لم اشتكِ من ركلة الجزاء التي أهدرتها، ما اشتكيت منه هو وصفي بالقرد وتعرضي للإهانة، لن أشتكي أبدًا من ركلة الجزاء، كنت أنا من أخطئت”.

المصدر | بطولات

%d مدونون معجبون بهذه: