مايكروسوفت تكشف عن إصدارها الجديد “ويندوز 11”

نقلا عن: سى نت .. من خلال مؤتمر افتراضى مباشر كشفت Microsoft النقاب عن خليفة Windows 10 ونعرض عليك ما تريد معرفته عن الاصدار الجديد Windows 11.

رسميا: Windows 11 هو الإصدار التالي من نظام تشغيل Microsoft، ويأتي بتصميم جديد تمامًا وبعض الميزات المحدثة.

يتميز Windows 11 بتصميم جديد مبسط، بألوان فاتحة رقيقة وزوايا مستديرة، وبشكل عام فهو يشبه بشكل كبير نظام التشغيل Mac. فقد انتقلت قائمة ابدأ في Windows من أسفل يسار الشاشة إلى المنتصف، مع ترتيب رموز التطبيقات بجوارها. وستجد أيضًا أدوات تعطيك معلومات عن الطقس والأسهم والأخبار والمزيد.

ولأول مرة، سيتم تشغيل تطبيقات Android على Windows، من خلال متجر تطبيقات Amazon.

مايكروسوفت تكشف عن إصدارها الجديد “ويندوز 11”

يشتمل النظام الجديد أيضًا على ميزة تسمى مجموعات Snap – وهي مجموعات من التطبيقات التي تستخدمها في وقت واحد تجدها في شريط المهام، ويمكن أن تفتح نوافذها أو يتم تصغيرها في نفس الوقت لتسهيل التبديل بين المهام. كما يمكنك أيضًا إعداد أجهزة سطح مكتب افتراضية بطريقة تشبه إلى حد كبير أجهزة Mac، وذلك بالتبديل بين أجهزة كمبيوتر سطح مكتب متعددة في وقت واحد للاستخدام الشخصي أو في العمل أو المدرسة أو الألعاب. وسيتم أيضًا إنشاء Microsoft Teams مباشرةً في Windows 11، ليصبح تطبيق دردشة بذلك يشبه تطبيق ابل FaceTime.

يمثل Windows 11 أول تحديث رئيسي لنظام التشغيل من Microsoft منذ إطلاق Windows 10 في عام 2015. انتشرت الشائعات حول إعادة تصميم Windows الرئيسية خلال العام الماضي. في مؤتمر مطوري Microsoft Build في 25 مايو، قال الرئيس التنفيذي ساتيا ناديلا إن Microsoft تخطط “لواحد من أهم تحديثات Windows في العقد الماضي”، مؤكدًا أن هناك تغييرًا كبيرًا في الأفق لمستخدمي نظام التشغيل البالغ عددهم 1.3 مليار مستخدم في 2021.

وفي منتصف يونيو، أعلنت Microsoft بهدوء أنها ستنهي دعمها لنظام التشغيل Windows 10 في عام 2025 مع انتشار الصور المسربة لنظام التشغيل Windows 11.

لم يكن قرار Microsoft بترقية Windows بمحض الصدفق. فلقد ازدادت مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية خلال العام الماضي حيث أدت “جائحة كورونا” إلى قلب حياة مليارات الأشخاص، مما دفع العديد منهم إلى الإغلاق وإجراء تجارب جماعية مفاجئة في العمل عن بُعد أو من المنزل. بينما نجحت هذه الجهود إلى حد كبير، وارتفعت الإنتاجية في جميع أنحاء الولايات المتحدة بالفعل أثناء عمل الأفراد من المنزل، واتضح أن العديد من هؤلاء يحتاجون إلى أجهزة كمبيوتر جديدة للقيام بتلك المهام. ونتيجة لذلك، عاد نمو مبيعات أجهزة الكمبيوتر الشخصية إلى الوراء لدرجة أنه من الصعب الحصول على العديد من أجزاء الكمبيوتر في الوقت الحاضر. علاوة على نقص الإمدادات في صناعة التكنولوجيا، ولكن يعتقد المحللون أن أجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة ستحقق أعلى مبيعاتها على الإطلاق هذا العام!!