رئيس «الضرائب»: حوافز لإلزام الموردين ومقدمي الخدمات بإصدار فواتير إلكترونية

أكد رضا عبدالقادر، وكيل أول وزارة المالية، رئيس مصلحة الضرائب، حرص وزارة المالية والمصلحة على تقديم التوعية الضريبية اللازمة بكل ما يتعلق بالشأن الضريبي ومستجداته، ومشروعات الميكنة والتطوير.

وأعلن «عبدالقادر» خلال ندوة بالفيديوكونفرانس حول منظومة الفاتورة الإلكترونية، الإثنين، حرص المصلحة على التعاون والإستجابة لطلبات المؤسسات ومكاتب المحاسبة ومكاتب الإستشارات الضريبية المختلفة في تقديم التوعية والإرشاد والدعم الفنى اللازم بهذه المشروعات من خلال عقد ندوات للتوعية بهذه المشروعات، مؤكدًا أن منظومة الفاتورة الإلكترونية تعد من أهم مشروعات ميكنة وتطويرمصلحة الضرائب، والتى بدأ تطبيق مرحلتها الثالثة منتصف مايوالماضى، لافتًا إلى صدورالقرار رقم ( ١٩٥ ) لسنة ٢٠٢١ بإلزام كافة الشركات المسجلة بمركزمتوسطى الممولين ( القاهرة ) ومركزكبارممولى المهن الحرة ( بمدينة نصر ) بإصدارفواتيرضريبية إلكترونية عما تبيعه من سلع أو تؤديه من خدمات وذلك إعتباراً من منتصف سبتمبرالمقبل.

وأشار رئيس المصلحة إلى ضرورة نشرالوعي الضريبي ووضع حوافزلإلزام الموردين ومقدمي الخدمات بإصدارالفواتير.

قال عبدالمنعم مطر المستشارالضريبي لمكتب بيت الخبرة للاستشارات الضريبية، رئيس مصلحة الضرائب المصرية الأسبق خلال الندوة إن الفاتوره الإلكترونية إحدى وسائل ميكنة العمل والتحول الرقمي، لأهميتها للاقتصاد القومي، مشيرًا إلى أن هناك سلسلة من الندوات المستقبلية المزمع عقدها بالتعاون مع مصلحة الضرائب، واتحاد السياحة، وغرفة الفنادق.

أوضح ثروت عبدالباقى، وكيل وزارة المالية بقطاع المعلومات بمصلحة الضرائب ان منظومة الفاتورة الإلكترونية عبارة عن إنشاء نظام مركزي يمكن مصلحة الضرائب من متابعة جميع التعاملات التجارية بين الشركات بعضها البعض، وذلك من خلال تبادل بيانات كافة الفواتيرلحظياً بصيغة رقمية، مؤكداً أن هذه المنظومة ستساعد في التحول الرقمى للتعاملات التجارية والتعامل بأحدث الأساليب التقنية، والتحقق من صحة بيانات مصدرالفاتورة ومتلقيها ومحتوياتها شكليًا .

أشارعبدالباقى أن الفاتورة الإلكترونية تعد مستند قياسى له مكونات وشكل وتصميم موحد ومحتوى تم تحديده وتنظمه القوانين واللوائح الخاصة بعمل الفاتورة الإلكترونية، كما أنها تتطلب وجود توقيع إلكترونى ساروفعال لمصدرالفاتورة، حيث تتيح المنظومة تأمين كامل لبيانات الفواتيرالمتبادلة بين الشركات، كما تضمن أيضاً إثبات الحجية القانونية على مستخدمى المنظومة.

استعرض الإجراءات التي يجب على الشركات إتباعها لتحقيق التكامل، موضحًا إمكانية تواصل الممولين بشأن المنظومة من خلال البريد الإلكترونى، بالإضافة إلى الخط الساخن ١٦٣٩٥ والخاص بمركز الإتصالات المتكامل التابع للمصلحة يقوم بالرد على كافة الإستفسارات وتقديم الحلول للمشكلات .

كما استعرض الدكتورمحسن الجيار، مديرإدارة مساعدة المسجلين بمنطقة غرب القناة بشرح فوائد إنضمام الشركات لمنظومة الفاتورة الإلكترونية على المدى القصيروالبعيد، مؤكدًا ضرورة الإنضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية حيث أنه من أول يوليو المقبل هناك العديد من الإجراءات والمزايا المرتبطة بمنظومة الفاتورة الالكترونية لن يستطيع أي ممول القيام بتلك الإجراءات أو الاستفادة بهذه المزايا إلا إذا كان قد انضم بالفعل لمنظومة الفاتورة الإلكترونية.

المصدر | المصرى اليوم

%d مدونون معجبون بهذه: