وزير الاتصالات : شراكات جديدة مع 4 من كبرى شركات التكنولوجيا العاملة في مصر

وزير-الاتصالات-:-شراكات-جديدة-مع-4-من-كبرى-شركات-التكنولوجيا-العاملة-في-مصر

شهد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الإعلان عن شراكات جديدة، وتوقيع مذكرات تفاهم بين وزارة الاتصالات، وأربع من كبرى الشركات العالمية المطورة للتكنولوجيا العاملة في مصر، وهم شركة دِل تكنولوجيز، وفودافون مصر، وكاسبرسكى، وهواوى تكنولوجيز، وذلك بهدف تعزيز مهارات الشباب الملتحقين بمبادرة بُناة مصر الرقمية التي أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتنمية قدرات المتفوقين من خريجى كليات الهندسة والحاسبات والمعلومات.

وأكد الدكتور عمرو طلعت أن بناء القدرات أحد أهم محاور استراتيجية الوزارة لخلق قاعدة عريضة من الكفاءات المتعمقة والمتدربة في كافة مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لبناء مصر الرقمية وتعزيز مكانة مصر على خريطة هذه الصناعة.

وأضاف طلعت أن هذا التعاون يؤكد على الشراكة بين كافة عناصر القطاع ومجتمع المعلومات في مصر لإنجاح هذه المبادرة التي ستحقق منفعة مشتركة لكافة عناصر المنظومة، سواء على مستوى الشباب الذي يتلقى تدريًبا على أعلى مستوى، والقطاع الحكومى الذي يستفيد من مخرجات المبادرة، والتى تتمثل في خلق جيل جديد ومتميز ومتخصص في مختلف علوم وتخصصات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكذلك الشركات المحلية والناشئة والكبرى العاملة في مصر، من خلال توافر كوادر مدربة ومكتملة المهارات تلبى متطلبات سوق العمل المحلى وقادرة على المنافسة في السوقين الإقليمية والعالمية.

من جانبه قال طارق هيبة مدير عام شركة «دِل تكنولوجيز» في مصر: «تهدف الشراكة إلى خلق تقنيات لدفع عجلة التقدم البشري، وفي مصر، نحن ملتزمون بشكل وثيق بتحقيق رؤية الدولة نحو تنويع الاقتصاد عبر البنية التحتية للتكنولوجيا المتقدمة وتنمية المهارات والابتكار. ولهذا، نستكشف باستمرار المبادرات التي تساعدنا على تعزيز التغيير الإيجابي».

وأعلن عن عقد جلسات توعية وندوات عبر الإنترنت مع منح الطلاب الفرصة للمشاركة في هاكاثونات التدريب والمختبرات التجريبية العملية، ومن خلال العمل مع الطلاب، يمكننا أيضًا تحديد التحديات وتقديم الحلول المعتمدة على التقنيات الجديدة ونماذج الأعمال المبتكرة، بالإضافة إلى تشكيل قادة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المستقبل الرقمى لمصر.

فيما قال محمد عبدالله الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة فودافون مصر، إن دور فودافون مصر في المبادرة يسهم بشكل مباشر في بناء قدرات الشباب الجامعى المشارك في المبادرة ليكونوا جاهزين لسوق العمل وللوظائف المستقبلية في مجال تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي.

وتقدم فودافون مصر برامج تدريبية عملية للمشاركين في المبادرة من خلال خبراء من شركة فودافون مصر وأكاديمية فودافون للتعلم في مجال تكنولوجيا المعلومات والأمن السيبرانى والعديد من مجالات التقنية الحديثة، بالإضافة إلى تطوير حاضنات الأعمال الداعمة للشركات الناشئة وتقديم استشارات تقنية ورعاية وتمويل لمشروعات التخرج، والتواصل وتبادل المعرفة من خلال منصات فودافون المختلفة.

فيما تهدف الشراكة مع شركة كاسبرسكي إلى تزويد الشباب المصرى بمهارات الأمن الرقمى والتدريب الذي يحتاجونه ليصبحوا متخصصين في هذا المجال الحيوى ضمن قطاع تكنولوجيا المعلومات؛ في ظل تزايد التهديدات الرقمية مع التطور التكنولوجى المستمر مما يلزم أن يعمل خبراء الأمن الرقمى على التصدى لها والتخفيف من حدّتها.

وقال أمير كنعان المدير التنفيذى لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا بشركة كاسبرسكى، إن المبادرة قامت على أساس أن شباب اليوم سوف يساعدون في تشكيل ملامح المستقبل.

وعلى صعيد متصل يهدف التعاون مع شركة هواوى تكنولوجيز إلى تقديم دورات تكنولوجية توعوية لطلاب المبادرة، بالإضافة إلى توفير مسار تدريبى على علوم الذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات الضخمة والحوسبة السحابية وأمن الشبكات، وتوفير المحتوى الأكاديمى والتدريب العملى في المختبرات الافتراضية، فضلًا عن تفعيل التواصل بين الشركات وخريجى مبادرة «بُناة مصر الرقمية» من خلال تنظيم معارض التوظيف لمساعدة الخريجين في إيجاد فرص عمل متميزة.

من جانبه أكد فنسنت صن الرئيس التنفيذى لـشركة هواوي مصر، أننا ندرك تمامًا أن الاستثمار في الموارد البشرية لاسيما الشباب، هو أساس التنمية بمختلف جوانبها. وقد حرصنا منذ بداية عملنا في مصر منذ أكثر من 20 عاما على إطلاق العديد من البرامج والمبادرات للشباب التي تمكنهم من أن يصبحوا قادة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مستوى عالمى وقادرين على تنفيذ الرؤية الرقمية لمصر.

الجدير بالذكر أن مبادرة بُناة مصر الرقمية تم إطلاقها في سبتمبر الماضى، وهى منحة مجانية مقدمة للمتفوقين من خريجى الجامعات المصرية الذين لم يمض على تخرجهم أكثر من خمس سنوات من كليات الهندسة أقسام حاسبات أو إلكترونيات أو اتصالات أو طبية، أو كليات حاسبات ومعلومات، أو كليات علوم رياضة قسم حاسب آلى من جميع المحافظات.

وقد بدأ طلبة الفصل الدراسى ربيع 2021 بالمبادرة الدراسة بجامعة اوتاوا الكندية في أول مايو الجارى في ثلاثة تخصصات وهى: الذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات، علوم الروبوتات والأتمتة، والأمن السيبراني، كما أتموا برامج المهارات القيادية والإدارية واللغوية المقدمة من شركات Dale Carnegie وBerlitz، وكذلك برامج التدريب المقدمة من الشركات العالمية وهى AWS وCisco وIBM وMicrosoft وVMWare.

وقامت المبادرة بتقديم عدد من ندوات التوعية بالمبادرة لطلبة وخريجى الكليات المستهدفة في بعض الجامعات المصرية في مختلف المحافظات ومنها الإسكندرية والجيزة والقاهرة والوادى الجديد ومن المخطط أن تستمر تلك الندوات لتشمل الكليات المستهدفة في معظم الجامعات على مستوى الجمهورية.

كما أنه من المقرر أن تبدأ الدراسة بالفصل الدراسى صيف 2021 في أول يونيو، على أن يتم فتح باب التقديم في الفصل الدراسى الجديد خريف 2021 في الأول من يوليو المقبل.

المصدر | المصرى اليوم

%d مدونون معجبون بهذه: