5 أشياء يمكن أن يفعلها شريف دسوقي لتجاوز أزمته

أجرى الفنان شريف دسوقي عملية جراحة لبتر قدمه، بعد تعرضه لإصابة تطورت إلى غرغرينا القدم.

يبدأ شريف دسوقي في الفترة المقبلة مرحلة التأهيل والعلاج الطبيعي، قبل العودة لاستئناف المشاريع الفنية المؤجلة، إلى جانب انتظاره عرض فيلمي “الإنس والنمس” و”30 مارس” اللذان أنتهى من تصوير دوره بهما مؤخرا.

يستطيع شريف دسوقي استئناف مشواره الفني دون أن يتأثر بأزمته الصحية، وهناك عدة حلول يمكنه الاعتماد على أحدها أو بعضها.

– حب شريف دسوقي للتمثيل يجعله لا يستطيع الابتعاد عن تجسيد الشخصيات، وحتى تكتمل رحلة تأهيله الطبي، يمكنه تقديم الأداء الصوتي في أفلام الرسوم المتحركة والمسلسلات الإذاعية.

– يمكن لشريف دسوقي الاستمتاع بإخراج العروض المسرحية في قصور ثقافة الإسكندرية، ومواصلة تدريب تلاميذه الصغار كما أعتاد طوال السنوات الماضية.

– يستطيع تجسيد عدة أدوار لا تعتمد على الحركة بسبب طبيعة الشخصية العمرية أو المهنية، خاصة أن شريف دسوقي يشتهر بتعبيرات وجهه وطريقته في إلقاء الجمل، وهي كلها أشياء لا تتطلب منه التحرك من نقطة إلى أخرى أثناء المشهد.

– مع تطور الأجهزة التعويضية يستطيع شريف دسوقي الاعتماد على أحدها بشكل يجعله اقادرا على الوقوف والسير على قدميه بشكل طبيعي، يسمح له بتقديم نفس الأداء الحركي للشخصيات التي يقدمها الآن.

– يلعب شريف دسوقي أدوار الرجل كبير السن، وبالتالي يمكنه الاعتماد على العكاز كإكسسوار للشخصية التي يلعبها، وباختلاف شكلها تختلف طبيعة الشخصية.

المصدر | فى الفن

%d مدونون معجبون بهذه: