صندوق النقد الدولى: الاقتصاد المصرى ينتقل إلى مرحلة النمو الشامل

أكد الدكتور محمود محيى الدين المدير التنفيذى لصندوق النقد الدولى، أن المؤشرات الاقتصادية فى حالة مصر بعد جائحة كورونا تظهر استقرارا اقتصاديا، مشيرا إلى أن  الوضع الاقتصادى فى مصر يختلف تماما قبل بداية الإصلاح الاقتصادى فى نوفمبر 2016، فقبل هذا التاريخ كانت الناس مستبعدة أن يكون هناك استقرار اقتصادى، وأن تختفى السوق السوداء.

وأضاف المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولى، خلال برنامج كلمة أخيرة، المذاع على قناة ON، والذى تقدمه الإعلامية لميس الحديدى، أن الاستخلاصات التى ستظهر من مراجعة بعثة الصندوق في مصر ستؤكد أن هناك حالة من الاستقرار، وأن مصر تجاوبت مع المتطلبات الخاصة بجائحة كورونا، وتنتقل إلى مرحلة ثانية أهم وهو النمو الشامل والتنمية المستدامة.

وتابع الدكتور محمود محيى الدين، أن برنامج تطوير ريف مصر مهم للغاية، وقرى مصرية كثيرة تستفيد من هذا البرنامج، كما أن كثير من فقراء مصر متواجدون في هذه القرى، مستطردا: مستبشرون بالتحول الرقمى في مصر، بجانب الاستثمار والتصدير المفتاح الثالث فلابد من زيادة الاستثمارات المصرية لمعدلات اعلى وتضاعف التصدير من 25 و30 مليار إلى 100 مليار لتقليل الاعتماد على الدين الخارجى.

وأوضح المدير التنفيذى لصندوق النقد الدولى، أن لبنان على رأس قائمة الدول التي نشعر فيها قدر من الانزعاج لعدم قدرتنا على التواصل معها بشكل نرضاه، حيث لا يوجد تواصل يسمح لنا عمل برنامج مع لبنان وهى دولة قبل أزمة كورونا، كانت لدينا مشكلات كبيرة ومن أكثر الدول في انخفاض النمو العام، حيث خسرت 30 % من دخلها خلال العامين الماضيين، موضحا أن كل ساعة تمر على لبنان دون حكومة لها صلاحيات تعرقل عملية المساندة.

————————
المصدر اليوم السابع

%d مدونون معجبون بهذه: