سامح شكرى من رام الله: هناك توافق لتثبيت الهدنة وإعادة إعمار غزة وإطلاق التفاوض

قال وزير الخارجية سامح شكرى، إن المساعدات التى تقدمها مصر إلى غزة عبر معبر رفح إنسانية، وذلك فى تصريحات له من رام الله.

وأشار شكرى إلى أن الهدف المشترك للدول العربية التنسيق مع السلطة لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، مؤكدا أن هناك توافق على تثبيت الهدنة وإعادة إعمار غزة وإطلاق مسار التفاوض السلمي.

وتابع وزير الخارجية: “لدينا اتصالات مع حماس فى إطار تثبيت وقف النار والمصالحة الفلسطينية”.

01

وكان وزير الخارجية سامح شكرى، اليوم الاثنين، أجرى بزيارة إلى مدينة رام الله حيث استقبله الرئيس الفلسطينى محمود عباس بمقر الرئاسة الفلسطينية.

وصرح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكرى أوضح فى مُستهل اللقاء أن الزيارة تأتى فى إطار توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بمواصلة دعم الأشقاء فى فلسطين والاستمرار فى الجهود الحالية لتثبيت وقف إطلاق النار فى قطاع غزة والبناء عليه من أجل تحقيق التهدئة الشاملة والمستدامة، جنبًا إلى جنب مع مواصلة المساعى اللازمة لإعادة الانخراط فى عملية السلام باعتبارها السبيل الوحيد للتوصل لحل الدولتين وتحقيق السلام والاستقرار المنشودين؛ فضلًا عن التشاور مع القيادة الفلسطينية بشأن الجهود ذات الصلة بإعادة الإعمار فى قطاع غزة وتوفير الدعم التنموى لسائر الأراضى الفلسطينية.

فى هذا الصدد، أكد وزير الخارجية على موقف مصر الراسخ من دعم القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى الشقيق، وأهمية العمل خلال الفترة المُقبلة من أجل التحرك قُدمًا لإحياء مسار تفاوضى جاد وبناء يُفضى إلى الغاية المنشودة بتحقيق السلام الشامل والعادل الذى يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وفقًا للمرجعيات الدولية ذات الصلة. كما تطرق الوزير شكرى إلى اتصالات القاهرة المستمرة مع الشركاء الإقليميين والدوليين لتحقيق الزخم المطلوب اتصالًا بذلك، والتى كان أخرها المشاورات التى جرت صباح اليوم مع الأشقاء بالمملكة الأردنية الهاشمية.

————————
المصدر اليوم السابع

%d مدونون معجبون بهذه: