طلاء السطح المقاوم للماء يقتل “كورونا” فى غضون ساعة واحدة

  • كل ما يتطلبه الأمر هو طلاء طبقة من المادة الكيميائية على الأسطح لقتل الفيروس.

انت تعلم عزيزى القارئ جيدا أن افضل الاجراءات الاحترازية الان لمقاومة COVID-19 هو غسل اليدين وارتداء الكمامة وتطهير الأسطح، ومع ذلك، لازالت لديك مخاوف من أن الفيروس قد يكون قد سقط على مقبض الباب أو شاشة الهاتف أو مقبض السيارة أو وسيلة المواصلات وغيرها من الاسطح التى تضطر للمسها بشكل يومى، ولكن اطمئن فقد توصل فريق من العلماء الى حل لتهدئة مخاوفك.

توصل فريق من العلماء من Virginia Tech إلى حل لتهدئة تلك المخاوف عن طريق طلاء سطحى يقضى على الفيروس التاجى “كورونا” COVID-19 فى غضون ساعة واحدة فقط.

إيجاد الطريقة لتعطيل الفيروس؟

يقول وليام دكر، أستاذ الهندسة الكيميائية فى شركة Virginia Tech وصاحب الدراسة: “الفكرة هى عندما تهبط بعض القطرات على جسم صلب، فإن الفيروس الموجود داخلها سيتم تعطيله”.

لقد قام دكر وزملاؤه بصنع طلاء للأسطح، بمجرد دهانه على السطح يعمل على تعطيل نشاط فيروس COVID-19 او “كورونا”.

ويعمل فريق دكر أيضا وبشكل وثيق مع ليو بوون، الأستاذ والباحث من مدرسة هونج كونج للصحة العامة، وتواصل دكر مع بوون وذلك لأنه معروف بعمله ضد فيروس SARS-CoV-1، ذلك الفيروس الذى تسبب فى انتشار السارس فى عامى 2003 و2004، كما كان بوون ضمن الباحثين أثناء انتشار ذلك الفيروس.

لن تجد احدا اكثر سعادة من النتائج التى توصل اليها الفريق مثل وليم دكر، فبمجرد وضع الطلاء على أى سطح سواء صلب أو زجاجى أو حديد لا يصدأ، تقل كمية الفيروس بنسبة 99.9% فى غضون ساعة.

يقول وليم دكر: “ساعة واحدة هى أقصر فترة اختبرناها حتى الآن، والاختبارات فى فترات أقصر جارية”، ويأمل الفريق فى تقليص الوقـت إلى مجرد دقائق.

من خلال اختباراتهم، ابتكر “دكر” وفريقه طلاءا قويا، لا يتعرض للتقشير، حتى بعد قطعه بشفرة حلاقة، فإنه لا يزال يقضى على الفيروس، ولا يزال قادرا على قتله بنسبة 99.9% حتى بعد غمره تحت الماء لمدة أسبوع. ويتطلع الفريق الان إلى إنتاج طلاءهم بكميات كبيرة.

وجدير بالذكر أن هذا ليس أول مطهر أسطح مطور حديثا ضد فيروس “كورونا”، فقد قام باحثون من جامعة هونج كونغ للعلوم والتكنولوجيا بعمل مطهر يستمر لمدة تصل إلى 90 يوما بمجرد تطبيقه.