أفضل طريقة للحفاظ على «التيتينة» لحماية طفلك من النزلات المعوية

توجد بعض النصائح والإشارادات التي يُنصح بها عند استخدام “اللهاية” أو التيتينة، وذلك بهدف استخدامها بشكلٍ آمن في حال اللجوء إليها، إذ يمكن أن يعرض استخدام اللهاية الأطفال لبعض المخاطر مثل الاختناق، أو التعرض للجراثيم، أو المواد المسببة للحساسية.

وفيما يأتي بعض هذه النصائح والإرشادات:

١ – عدم اللجوء إلى اللهاية كحل أول عند بكاء الطفل، إذ يمكن تهدئة الطفل من خلال تغيير وضعية الطفل أو هزه، لذلك ينصح بإعطاء الطفل اللهاية بعد الرضعات وبينها فقط.

٢ – اختيار اللهاية المكونة من قطعة واحدة والتي يمكن وضعها في غسالة الأطباق بشكل آمن، إذ يمكن للهاية المكونة من قطعتين أن تزيد من خطر الاختناق في حال تفككها.

٣ –  عدم إجبار الطفل على استخدام اللهاية في حال عدم الرغبة بها.

٤ – المحافظة على نظافة اللهاية، ويتم ذلك من خلال غليها بشكل متكرر أو وضعها في غسالة الأطباق حتى بلوغ الطفل الشهر السادس أي عندما يتطور جهازه المناعي، أما بعد الشهر السادس فيمكن الاكتفاء بغسل اللهاية بالماء والصابون.

٥ – عدم وضع السكر أو المواد حلوة المذاق على اللهاية.

٦ –  تغيير اللهاية من حين إلى آخر واستخدام الحجم المناسب لعمر الطفل.

٦ –  الانتباه لوجود أي أعراض تدهور على الطفل عند استخدامه للهاية.

٧ –  الانتباه إلى المشابك المرفقة مع اللهاية، وعدم ربط اللهاية بخيط أو حزام طويل بما يكفي للالتفاف حول رقبة الطفل.

المصدر | بوابة أخبار اليوم

%d مدونون معجبون بهذه: