متحدث الخارجية: نسعى للاتفاق على خطوات تثبيت وقف إطلاق النار فى غزة

قال السفير أحمد حافظ، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن وقف إطلاق النار فى غزة والجهد المصرى الذى سبق ذلك للتوسط خلال الأيام الماضية بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى وتكللت بالنجاح، مؤكدا أن وقف إطلاق النار ليس نهاية المطاف لحل القضية الفلسطينية

وأضاف السفير أحمد حافظ، عبر مداخلة هاتفية مع الإعلامى عمرو عبد الحميد ببرنامج “من القاهرة” المذاع على فضائية “سكاى نيوز عربية”، اليوم السبت، أن مصر تتحمل مسؤولية تثبيت وقف إطلاق النار المتبادل منذ فجر يوم الجمعة الماضية، بالإضافة إلى العمل على فتح نافذة الأفق السياسى، والمفاوضات بين الجانبين، والعمل على المسار السياسى بين الجانبين.

وأوضح أن هناك بعدا إنسانيا واضحا من قبل الجانب المصرى وهو مبادرة الرئيس السيسى بتخصيص 500 مليون دولار كمبادرة مصرية لصالح إعادة إعمار قطاع غزة، بالإضافة إلى تقديم قوافل المساعدات، وفتح معبر رفح.

وأشار المتحدث باسم الخارجية، إلى أن كل ما يحدث فى فلسطين هو نتاج المرض الأكبر وهو غياب الأفق السياسى، وهناك اتصالات لكيفية وقف هذا التصعيد والاستعداد للعمل نحو مسار التسوية الجادة، ونسعى للدفع قدما إلى هذا، مؤكدا أن مصر لعبت دورا ناجحا فى الوصول إلى تهدئة الأمر بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى.

————————
المصدر اليوم السابع

%d مدونون معجبون بهذه: