طارق الشناوي عن مذكرات سمير غانم: لقاءاتنا تمت فجرًا ولم أنشر نصف ما قاله

طارق-الشناوي-عن-مذكرات-سمير-غانم:-لقاءاتنا-تمت-فجرًا-ولم-أنشر-نصف-ما-قاله

كشف الناقد الفني طارق الشناوي عن سبب اختياره لسمير غانم لكتابة كتاب كامل عنه، وأوضح أن سمير غانم لم يكن يحب القيود سواءً في عمله أو حياته الأسرية ولذلك نجح بشده في المسرح.

وعن كواليس كتابة الكتاب أوضح طارق الشناوي أنها لم تكن سهلة فمواعيد سمير غانم تبدأ من 12 بعد منتصف الليل وحتى الرابعة فجرًا، لذلك ظل الشناوي يلتقي بسمير غانم ثلاث أيام مساءً حتى يستطيع انهاء الكتاب.

أضاف الشناوي أثناء لقائه في برنامج “التاسعة” أنه لم ينشر 50% من كلام سمير غانم على الرغم من عدم طلبه لذلك ولكن الشناوي يدرك تلقائية وعفوية غانم لذلك لم ينشر أي كلام قد يساء فهمه.

كشف الشناوي ايضًا عن محاولة سمير غانم لممارسة رياضة الملاكمة أثناء دراسته في كلية الشرطة تلبيتًا لرغبة صلاح ذو الفقار في إنضمام سمير غانم لفريق الملاكمة.

وقال الشناوي أن سمير غانم لم يكن يلتزم بالنص المسرحي ويعتمد على الارتجال وقد سأله الشناوي في أحد لقاءاتهم السابقة عن رد فعله إذا خرج أحد الممثلين عن النص المسرحي، فأجاب غانم بأنه لن يعلم لأنه لم يقرأ النصوص المسرحية.

تابع الشناوي قائلًا أن سمير غانم اضفى تميز على فيلم “صغيرة على الحب” وفيلم “خلي بالك من زوزو” وإن وجوده صنع توازن في كلا العملين.

وعن تفوق سمير غانم في المسرح مقارنًا بالسينما أوضح الشناوي أن السبب في ذلك هو عدم ترك مساحة لسمير غانم للارتجال في الافلام.

الجدير بالذكر أن سمير غانم وافته المنية عصر أمس وشيع الجثمان إلى مثواه الأخير اليوم.

المصدر | فى الفن

%d مدونون معجبون بهذه: