اتحاد الصناعات المصرية يدعم غزة بـ1000 طن من السلع الأساسية

اتحاد-الصناعات-المصرية-يدعم-غزة-بـ1000-طن-من-السلع-الأساسية

قرّر مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية في اجتماعه اليوم وبحضور رؤساء الغرف الصناعية التبرع بألف طن من السلع الأساسية الغذائية والدوائية والمستلزمات الطبية لدعم الأشقاء في دولة فلسطين في إطار المبادرة المصرية لإعادة إعمار غزة.

وقال الاتحاد، في بيان صحفي، ان القرار يأتي استجابة للمبادرة الرئاسية للتخفيف من آثار ما تعرض له قطاع غزة من أضرار جراء الأحداث الأخيرة وسوف يتم التنسيق مع الحكومة المصرية بشأن إيصال تلك المساعدات للأشقاء الفلسطينيين من خلال القنوات الرسمية للدولة.

كان الاتحاد أعلن في وقت سابق تقديره مبادرة القيادة السياسية بشأن تخصيص 500 مليون دولار لإعادة إعمار قطاع غزة.

وقال إنه يتابع باعتزاز ما بادرت به جمهورية مصر العربية من مبادرة تنموية وجهود على الصعيد الدبلوماسي لدعم فلسطين، ويعلن عن استعداده لدعم هذه المبادرة بكل إمكانيات الاتحاد.

وأعلنت عدد من الغرف الصناعية استعدادها لتقديم الدعم اللازم لإعادة إعمار غرة ومنها غرفة صناعات مواد البناء، وقال احمد عبدالحميد، رئيس مجلس إدارة الغرفة، إنها على أتم الاستعداد للمشاركة في مبادرة إعمار غزة من خلال دعوة الشركات المصرية للانضمام للمبادرة وتوفير كافة احتياجات مشروعات الإعمار من مختلف صناعات مواد البناء.

وأضاف أن قطاع مواد البناء جاهز ومستعد لكل عمليات الإعمار سواء في غزة، أو ليبيا، أو العراق.

فيما أكدت غرفة التطوير العقاري بالاتحاد أن المطورين والمقاولين المصريين لديهم خبرات قوية في البناء والتعمير بالإضافة لأيد عاملة مصرية قادرة على التطوير في وقت قياسي للغاية وهو ما تتطلبه الأزمة الحالية من تعامل والعمل على سرعة التطوير والتنمية لإصلاح ما أفسده الاحتلال، موضحا أن الدور المصري يرتكز على تنفيذ البنية التحتية.

ولفت إلى أن مبادرة الرئيس ومساندة القطاع الخاص المصري لدعم أشقائنا الفلسطينيين في نكبتهم الحالية يجب أن تكون منهجًا لكل الدول العربية لتحذو حذو مصر في مساندة الإخوة الفلسطينيين، ليكون العرب يداً واحدة أمام أعدائهم، وللتكامل بين ما تمتلكه كل دولة من مزايا وخبرات.

المصدر | المصرى اليوم

%d مدونون معجبون بهذه: