عالم أوبئة بريطاني يكشف: الفيروس سيبقى معنا و”لكن”..

ذكرت سكاى نيوز عربية أن عالما بريطانيا قال أن فيروس كورونا المستجد سيصبحُ شبيها بالإنفلونزا الموسمية، مستبعدا أن تعود بريطانيا إلى فرض حالات الإغلاق لأجل تطويق العدوى، لا سيما أن البلاد أحرزت تقدما كبيرا في تطعيم السكان.

واشار المصدر الى ما نقلته صحيفة “ميرور”، بأن البروفيسور كريس ويتي، توقع أن تجري معالجة “كوفيد 19” في المستقبل على غرار معالجة الإنفلونزا الموسمية التي تصيب الناس.

فيما أوضح “ويتي” الذي يشغل منصب كبير مسؤولي الطب في إنجلترا، إن اللقاح سيكون متاحا، على نطاق أوسع، خلال سنتين، لكن هذا لا يعني التخلي عن مقاربة الحذر، بحسب قوله.

وفى لقاء علمى أقامته الجمعية الملكية للطب، وعندما سئل “ويتي” يوم الخميس الماضى أوضح بأن فيروس كورونا المستجد سيضحي موسميا أي أنه لن يصبح جزءًا من الماضي، ورجح أن يظل فيروس كورونا قادرا على التسبب بوفاة ما يتراوح بين 20 و25 ألفا في السنة، داخل بريطانيا، في أسوأ الحالات.

واوضح العالم البريطانى أن الفيروس الجديد ليس انفلونزا، بل هو مرض مختلف، أى مرض موسمى وخطير جدا يقتل الالاف فى العام الواحد، والمجتمع اختار نهجا تجاه هذا الأمر.

وفى ذات السياق استبعد “ويتى” أن تعود بريطانيا إلى فرض حالات الإغلاق من أجل محاصرة المرض، واكد أن العالم سيصل فى النهاية الى طريقة للتعامل مع هذه الطفرات الجديدة التى تظهر وتشكل تهديدا للمجتمع والتى تثير قلقا عارما، فضلا عن إمكانية تأثير هذه التغيرات فى الفيروس على اللقاحات التى تم تطويرها.

ويذكر أن بريطانيا قد حققت تقدما لافتا فى التطعيم ضد فيروس كورونا، وتشير المعلومات والبيانات الصحية أن 31 مليون شخص فى بريطانيا حصلوا على جرعة واحدة على الاقل من اللقاح.

%d مدونون معجبون بهذه: