كل ما تريد معرفته حول الطائرة الهليكوبتر الصغيرة التى ستحلق عبر المريخ

ستطير المروحية في هواء أرق بنسبة 99٪ من هواء الأرض

قامت المركبة بيرسيفيرنس التابعة لناسا بهبوط مثالي يوم الخميس على سطح المريخ وبدأت مهمتها التاريخية للبحث عن علامات للحياة هناك، فى منطقة وسط الدلتا القديمة في حفرة تدعى جيزيرو، لكن المركبة تخبئ في جعبتها مفاجأة: فهى تحمل أول طائرة هليكوبتر (صغيرة) ستطير على سطح المريخ، وتسمى المروحية باسم Ingenuity أو الإبداع.

كل ما تحتاج معرفته حول رحلة Ingenuity على سطح المريخ

المروحية لن تفعل الكثير فقط ستقوم من تلقاء نفسها برحلة تجريبية لوضع حجر اساس للمهام المستقبلية، وتزن الطائرة المروحية الصغيرة 4 أرطال أى 1.8 كجم تقريبًا، وسوف تفتح المروحية الأبواب أمام اهتمامات علمية وتجارية جديدة على كوكب المريخ.

ويقول رئيس الطيارين “هافارد جريب” في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا في بيان على موقع الوكالة على الإنترنت: “أظهر الأخوان رايت أن التحليق بالطاقة في الغلاف الجوي للأرض كان ممكنًا باستخدام طائرة تجريبية”. “بالمروحية “إبداع”، سنحاول أن نفعل الشيء نفسه على سطح المريخ”.

شفرات المروحية ستدور بسرعة 2400 دورة في الدقيقة في غلاف جوى رقيق

في الوقت الذى تحتوى فيه البيرسيفيرنس على العديد من المعدات العلمية، فإن المروحية “إبداع” تعتبر أقل مهارة وتم تصميمها كتجربة منفصلة قائمة بذاتها.

للطيران في الغلاف الجوي الرقيق للغاية على سطح المريخ – نعم حقيقة رقيق وليس مزحة، فهو أنحف بنسبة 99٪ من الغلاف الجوي للأرض – فقد تم تصميم المروحية “إبداع” لتكون خفيفة الوزن للغاية، حيث يبلغ ارتفاعها 19 بوصة (حوالي 50 سم) عن الأرض.

تمتلك المروحية الصغيرة أربع شفرات أكبر وتتكون من ألياف الكربون، مع دوارات تنتشر حوالي 4 أقدام (1.2 متر). بمجرد بدء محاولة الطيران، ستدور الدوارات في اتجاهين متعاكسين بسرعة تقارب 2400 دورة في الدقيقة – أسرع بكثير من المروحيات الأرضية.

المروحية “إبداع” سوف تطير بشكل مستقل

منطقة Jezero Crater (حيث هبطت البيرسيفيرنس) الهواء بارد – تنخفض درجات الحرارة لتصل إلى 130 درجة فهرنهايت (-90 درجة مئوية). ولهذا السبب، يتم توجيه الكثير من طاقة المروحية “ابداع” مباشرة إلى أجهزة التدفئة للحفاظ على المعدات من الموت البارد.

نظرًا لأن المريخ بعيداً جدًا عن البث اللاسلكي، فلا تستطيع وحدات التحكم، الموجودة بمركز التحكم على الأرض، في طيران المروحية “إبداع” أثناء وجودها في هواء المريخ. وهذا يعني أنه سيتم إرسال أوامر تعليمات الطيران مسبقًا – مما يمنح الفريق “سبع دقائق مرعبة” أثناء انتظارهم لتلقي تقرير ما بعد الرحلة من المروحية.

بيرسيرفينس و”إبداع” من أجل تسجيل مقاطع فيديو الرحلة

قال مات والاس، نائب مدير مشروع المريخ 2020 في مختبر الدفع النفاث: “هذه تقنية ستفتح لنا حقًا طريقة استكشاف جديدة، تمامًا كما فعلت المركبات الجوالة قبل 20 عامًا عندما طار بنا سوجورنر في أول مهمة إلى المريخ”. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لوكالة ناسا.

المروحية “إبداع” لديها أيضا الكاميرا الخاصة بها. سيتمكن أولئك الذين يشاهدون البث المباشر من الأرض من مشاهدة رحلات الطائرة من نقطة التصوير الموجودة على المركبة، بالإضافة إلى اللقطات الجوية التي يتم إرسالها من المروحية خلال الرحلة.

اختبارات ما قبل الطيران بالمروحية “إبداع”

ستستخدم المروحية الصغيرة الألواح الشمسية لشحن بطارياتها الليثيوم في رحلتها التي تستغرق 90 ثانية. بعد الشحن الكامل، وكان فريق ناسا سيبدأ في اختبار قدرات طيران المروحية “ابداع. ولكن الآن بعد أن أصبح أخيرًا على سطح المريخ، فلا داعي للعجلة.

ويقول جيا روي، المسئول عن أخبار الأحداث والمشاريع في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا، “ليس لدينا تواريخ محددة في الوقت الحالي لاستقبال التقارير لأن فريقي بيرسيفرينس والمروحية “إبداع” يحتاجون إلى وقت لفحص الروبوتات الخاصة بهم ولا يمكننا التنبؤ تمامًا بالوقت الذي سيستغرقه ذلك”.

%d مدونون معجبون بهذه: