بديل واتساب .. ايهما افضل سيجنال ام تليجرام في حماية الخصوصية والأمان ؟

بدائل واتس اب

كتب عاطف عبد الستار

فرض تطبيق واتساب مشاركة البيانات مع تطبيقات ومنتجات فيسبوك الأخرى، وإذا لم يقبل المستخدمون شروط سياسة الخصوصية الجديدة، فسيُحذف حساب واتساب الخاص بهم اعتبارًا من 8 فبراير 2021. لذلك بدأ البحث عن بدائل أفضل تحافظ على خصوصية المستخدمين، وكان البديل الأفضل هو تطبيق سيجنال Signal.

بديل واتساب

أثار تحديث سياسة WhatsApp الجديد مخاوف مستخدمي الإنترنت حيث قال معظم المستخدمين إنهم يفضلون التبديل إلى تطبيق دردشة مختلف.

قام تطبيق messenger المملوك لـ Facebook بتحديث سياسة الخصوصية الخاصة به والتي تسمح للشركات الأخرى المملوكة لـ Facebook بالوصول إلى بيانات مستخدم WhatsApp.

توضح الرسالة للمستخدمين الطرق التي يتعامل بها WhatsApp مع البيانات وكيف يشترك مع Facebook للسماح بالتكامل عبر تطبيقات متعددة.

بينما كان Facebook دائمًا موضع شك بشأن إساءة استخدام بيانات المستخدم ، فإن سياسات خصوصية Whatsapp الجديدة تطرح الكثير من الأسئلة حول أمانها وخصوصية بياناتها.

يعتبر كل من Telegram و Signal  من أفضل بدائل Whatsapp نظرًا لميزات الأمان المقدمة.

يمكن لتطبيق Signal أن يفعل كل شيء يفعله تطبيق واتساب، حيث يمكنك تفعليه باستخدام رقم هاتفك، ومن ثم يمكنك عبر اتصال الإنترنت في هاتفك إرسال رسائل نصية مشفرة أو رسائل صوتية أو صور أو مقاطع فيديو للأفراد والمجموعات أيضًا. كما يتيح لك أيضًا إجراء المكالمات الصوتية والمرئية فرديًا أو جماعية مع دعم التشفير في كلاهما.

يعتبر تطبيق (Signal) البديل الأفضل لتطبيق واتساب لإنه التطبيق الأكثر أمانًا بين جميع تطبيقات التراسل الأخرى، حيث إنه تطبيق مفتوح المصدر، ومملوك لمنظمة البرمجيات Open Whisper Systems وهي مؤسسة غير ربحية هدفها جعل الاتصالات الخاصة في متناول الجميع.

يدعم تطبيق Signal ميزة التشفير، ويعمل على جميع أنظمة التشغيل تقريبًا، فهو متاح لأنظمة: أندرويد، و iOS، و وويندوز، و macOS، و linux. كما يتميز بأنه سهل الاستخدام بشكل كبير، ويوفر المكالمات الصوتية والمرئية، لذلك لن تفتقد أي شيء يقدمه لك واتساب.

يدعم التطبيق ميزة التشفير من طرف إلى طرف لتأمين محادثاتك، بحيث لا يمكن لأي شخص وكذلك الشركة المطورة للتطبيق نفسه قراءة رسائلك أو الاستماع إلى مكالماتك. وتعتمد ميزة التشفير على برتوكول تشفير مفتوح مصدر يُسمى Signal Protocol، مما يعني أنه يمكن للخبراء اختباره والبحث عن الأخطاء، بنما ذلك غير متاح في تطبيق واتساب، وهذا يجعل تطبيق Signal أكثر أمانًا.

كما يتيح لك سيجنال إنشاء مجموعات مشفرة، بحيث يمكنك إجراء محادثات خاصة آمنة، مع جميع أصدقائك في وقت واحد.

يرفع التطبيق شعار حماية الخصوصية ليست وضعًا اختياريًا، ولكنها الأساس القائم عليه عملنا، جنبًا إلى جنب مع جميع الميزات التي تتوقعها في تطبيق التراسل الذي تريد استخدامه.

وقد أثبت ذلك؛ مقارنة قامت بها مجلة Forbes بين تطبيقات التراسل الفوري الشهيرة، وهي : Signal و iMessage و WhatsApp و Facebook Messenger باستخدام ميزة ملصقات خصوصية التطبيقات الجديدة التي أطلقتها آبل في متجر آب ستور.

وقد أظهرت هذه المقارنة أن تطبيق Signal هو التطبيق الأفضل من حيث الحفاظ على الخصوصية، لأن كل البيانات الشخصية التي يصل إليها هي رقم هاتفك، ولا يحاول ربطه بهويتك.

في حين أن تطبيق واتساب يجمع واتساب الكثير من البيانات المتعلقة بالحساب مثل: رقم الهاتف، وصورة حسابك، وأنماط استخدامك – التي تشمل: الميزات التي تستخدمها والمجموعات التي انضممت إليها، وكيفية تفاعلك مع الآخرين داخل التطبيق، ومعلومات أخرى مثل: استخدام ميزة الحالة – وبيانات الجهاز، وغير ذلك الكثير. بالإضافة إلى كل ذلك؛ بعد تحديث سياسة الخصوصية سيقوم التطبيق بمشاركة كل هذه البيانات مع تطبيقات فيسبوك الأخرى.

يمكنك الاطلاع على كافة البيانات التي يجمعها عنك التطبيق من خلال مقال: “ما هي البيانات التي يجمعها تطبيق واتساب عنك وكيف تعزز خصوصيتك؟“.

يتيح تطبيق Signal تخزين نسخة احتياطية من رسائلك والصور والملفات والمحتويات الأخرى محليًا في جهازك في مجلد في تطبيق الملفات، وليس في خدمة لالتخيزن السحابي أو في خدمة جوجل درايف كما يعمل تطبيق واتساب.

بالإضافة إلى ذلك عند تفعيل ميزة النسخ الاحتياطي في التطبيق يتم تشفير بياناتك برمز مرور مكون من 30 رقمًا، وستحتاج إلى هذا الرمز لاستعادة النسخة الاحتياطية، لذلك يجب عليك الاحتفاظ به في مكان آمن.

لن تتمكن من استعادة نسخة احتياطية بدون رمز المرور المكون من 30 رقمًا، لذلك فكر فيه على أنه مفتاح أمان لا يمكن تكراره. حيث يجب إنشاء نسخة احتياطية جديدة لإنشاء رمز مرور جديد.

من أهم ميزات الخصوصية في تطبيق (Signal) أنه لن يتم إضافة جميع أعضاء المجموعة تلقائيًا، بل سيتم إرسال دعوة إلى الأشخاص وعليهم قبول الدعوة أولًا للانضمام إلى المجموعة.

يشبه تطبيق Telegram تطبيق WhatsApp تمامًا عندما يتعلق الأمر بالميزات الأساسية مثل الدردشات والمحادثات الجماعية والقنوات.

ومع ذلك، على عكس الحد الأقصى لعدد أعضاء WhatsApp البالغ 256 عضوًا، تقدم Telegram الدعم للمجموعات التي تضم ما يصل إلى 200000 عضو.

يوفر التطبيق أيضًا ميزة فريدة وهي رسائل التدمير الذاتي التي تعد رائعة إذا كنت ترسل رسائل لا تريد أن تظل على جهاز المستلم.

يبلغ الحد الأقصى لحجم مشاركة الملفات على Telegram 1.5 جيجا بايت. يحتوي التطبيق الآن على مكالمات صوتية ومرئية على أجهزة Android و iOS.

لدى Signal ميزة مشابهة لرسائل التدمير الذاتي في Telegram. أفضل ميزة لتطبيق Signal هي “Note to Self”.

بخلاف WhatsApp ، لا يتعين عليك إنشاء مجموعة من عضو واحد لإرسال ملاحظات إلى نفسك. على Signal ، الميزة متاحة أصلاً.

تقدم Signal لمستخدميها أيضًا رسائل آمنة وجميع الاتصالات مشفرة من طرف إلى طرف.

مكالمات الصوت والفيديو والمكالمات الجماعية

يسمح Telegram بأكثر من 200000 مستخدم في مجموعة.

كما أنه يدعم مكالمات الصوت والفيديو أيضًا. جميع مكالمات الفيديو مشفرة من طرف إلى طرف.

يدعم Signal ميزات المجموعة بحد أقصى 150 عضوًا.

لقد أضاف مؤخرًا مكالمات فيديو جماعية.

يدعم التطبيق أيضًا مكالمات الفيديو والصوت العادية ، والتي يتم تشفيرها أيضًا من طرف إلى طرف.

بينما يدعم Telegram تشفير E2E ، فإنه لا يتم تمكينه افتراضيًا. الطريقة الوحيدة لاستخدام تشفير E2E على Telegram هي استخدام ميزة المحادثات السرية.

مجموعات Telegram غير مشفرة لأن الدردشات السرية مدعومة فقط لتواصل المستخدم الفردي.

يعد Signal هو الأفضل إلى حد بعيد عندما يتعلق الأمر بالأمان ، سواء كان ذلك في النهاية الخلفية أو الجانب المواجه للمستخدم من الخدمة.

 يستخدم Signal بروتوكول الإشارة مفتوح المصدر لتنفيذ التشفير من طرف إلى طرف.

ومثل WhatsApp ، يغطي تشفير E2E جميع أشكال الاتصال على Signal.

Telegram هي خدمة خالية من الإعلانات في الوقت الحالي. لكنها أعلنت مؤخرًا عن خططها لتحقيق الدخل وأكدت أيضًا أن واجهة الإعلان ستكون سهلة الاستخدام.

تطبيق Signal مجاني تمامًا. يتم تشغيل التطبيق من قبل مؤسسة غير ربحية. لا تبيع بياناتك ولا تسييل الدخل منها ولا تحتوي على إعلانات.

تتضمن البيانات التي تم جمعها بواسطة Telegram الاسم ورقم الهاتف وجهات الاتصال ومعرف المستخدم ، وفقًا لملصق الخصوصية على متجر تطبيقات Apple.

الأولوية الرئيسية لتطبيق Signal هي خصوصية المستخدم ، وهذا هو سبب عدم قيام التطبيق بجمع أي بيانات للمستخدم ، وفقًا لملصقات الخصوصية المتوفرة في متجر التطبيقات ، حيث يقوم التطبيق بتخزين رقم هاتفك أو معلومات الاتصال الخاصة بك فقط.

عندما يتعلق الأمر بجمع البيانات ، يعد هذا أحد أقل التطبيقات المتاحة.

%d مدونون معجبون بهذه: