انتهاء التصميم المعمارى لمحطات القطار السريع “العين السخنة ـ مطروح”

انتهاء-التصميم-المعمارى-لمحطات-القطار-السريع-“العين-السخنة-ـ-مطروح”

تابعت وزارة النقل، أعمال تنفيذ مشروع القطار الكهربائى “العين السخنة -العلمين الجديدة – مرسى مطروح”، فى المسافة من حلوان حتى العين السخنة مرورا بالعاصمة الإدارية الجديدة إذ تم الانتهاء من أعمال أبحاث التربة والرفع المساحى وتخطيط المسار وجار العمل فى تنفيذ الجسور الترابية والكبارى والأعمال الصناعية للمسار والأسوار وكذا المحطات حيث تم الانتهاء من جميع الجسات للمحطات والانتهاء من أعمال الحفر حتى منسوب التأسيس وجارى الإعداد لصب الخرسانة العادية للأساسات لهذه المحطات.

وقالت الوزارة فى بيان اليوم، أنه تم الانتهاء من أعمال التصميم المعمارى العام للمحطات وتم اعتماده وتم التنسيق على التصميم الإنشائى مع الأعمال الكهروميكانيكية وجارى أعمال التصميم الانشائى التفصيلى للتنفيذ ويتم تنفيذ كافة الأعمال المدنية والإنشاءات السالفة الذكر بواسطة كبريات الشركات المصرية المتخصصة فى هذه المجالات بالإضافة إلى الأعمال الصناعية على الطرق المتقاطعة مع مسار القطار تحت إشراف الاستشارى العام للمشروع سيسترا كما أنه جارى البدء الفورى بالتزامن مع هذه الأعمال، فى تنفيذ منظومة الإشارات والاتصالات والتحكم ونظم الكهرباء بجانب تصنيع وتوريد 35 قطار ركاب سريع وإقليمية و10 جرارات لنقل البضائع.

وأكدت الوزارة أهمية تكثيف الأعمال والعمل على مدار الساعة للانتهاء من المشروع وفقا للتوقيت المخطط، لافتة إلى أهمية هذا المشروع الذى يعتبر بداية لمنظومة شبكة القطارات الكهربائية السريعة التى سيتم تنفيذها والتى ستمثل نقلة حضارية جديدة فى وسائل المواصلات فى مصر، مضيفة أن السرعة التصميمية لقطار مشروع قطار السخنة/ مطروح تبلغ 250 كم /ساعة والسرعة التشغيلية للقطار الكهربائى السريع 230 كم/الساعة والقطارات الكهربائية الإقليمية 160 كم/الساعة كما تبلغ سرعة جرارات البضائع الكهربائية 120 كم /ساعة.

يشمل المشروع 20 محطة منها 8 محطات للقطار السريع و12 محطات إقليمية، ويتميز القطار السريع بسعة نقل أعلى للخط مما يقلل الازدحام المرورى ويحقق أمان أعلى للركاب وتأثير أفضل على البيئة ويساعد على التنمية الاقتصادية ويعزز البنية التحتية للمنطقة ويساعد على احتواء الزحف العمرانى.

وتم تنفيذ خط قطار كهربائى سريع (ركاب & بضائع) يربط مدينة العين السخنة على ساحل البحر الأحمر حتى مدينة مطروح على ساحل البحر المتوسط مرورا بالعاصمة الإدارية الجديدة ومدينة السادس من أكتوبر ومدينة برج العرب والعلمين الجديدة سيساهم هذا المشروع فى ربط العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الجديدة بشبكة سكك حديدية لنقل الركاب والبضائع من خلال وسيلة نقل سريعة وعصرية وآمنة.

كما أن منظومة القطار الكهربائى السريع التى ستغطى أنحاء الجمهورية بجانب كونها شرايين تنمية تخدم المناطق العمرانية والصناعية الجديدة والقائمة ستساهم فى تخفيض واختصار زمن الرحلات بين المحافظات لأكثر من نصف الوقت الذى يستغرقه المواطن حاليا سواء عبر شبكة القطارات القديمة أو عبر الطرق الحالية الرابطة بين المحافظات كما أن المشروع سوف يساهم فى إنشاء مناطق لوجستية جديدة وتخدم جميع المناطق الصناعية أو الزراعية المار بها لنقل المنتجات منها أو نقل الخامات إليها.

————————
المصدر اليوم السابع

%d مدونون معجبون بهذه: